أزمة المقاولات متواصلة والإفلاس يغلق أبواب الشركات المغربية  

على رغم البرامج الحكومية سابقت الزمن لإنعاش المقاولات وإصلاح تصدعها الناجم عن تداعيات جائحة كورونا، سجلت المملكة ارتفاعا في معدل إفلاس المقاولات سنة 2021، وفق ما وضح مدير الدراسات والاتصال بوكالة “أنفوريسك”، أمين ديوري .

 

وتأزمت وضعية المقاولات التي أغلقت بعضها أبوابها، حيث حسب معطيات الدراسات التي صدرت عن عدة جهات وطنية، تبين إفلاس 10 آلاف و500 مقاربة العام الماضي، أي بزيادة بلغت 25 في المئة بالمقارنة بعام 2019.

 

في السياق ذاته، أكد المتحدث أمين الديوري، أنه فعلا تمكنت المساعدات الحكومية المقاولات في مواجهة ما صاحب جائحة من صعوبات، غير أن بعضها “لم يكن في صحة جيدة منذ بداية الأزمة”.

 

وتابع الديوري، حسب ما نقل عنه موقع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، أن العوامل الكامنة خلف تأزم وضع المقاولات، يتجلى في مواجهة هذه الأخيرة مشاكل على مستوى التمويل، مضيفا أن الأمر يفسر معدل إفلاس المقاولات الصغرى، لاسيما تلك التي لا يتجاوز متوسط عمرها 5 سنوات، معززا رأيه بأن نشاط المقاولات مهدد من قبل مدة فترات السداد.

مقالات مشابهة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.