حكومة برامج “الرخاء” تثقل كاهل المواطن

بعد الإرتفاع الصاروخي الذي ألهب جيوب المغاربة، أطلق عدد من المواطنين هاشتاغ “لا لغلاء الأسعار في المغرب” احتجاجا منهم على قرارات حكومة “تستاهل حسن”

و عمد الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي إلى الإشارة للوسم الذي أصبح الأكثر تداولا على منصتي “فايسبوك و تويتر” تعبيرا منهم على تضرر قدرتهم الشرائية أمام الدخل المنخفض و المتزامن مع تأثيرات وباء كورونا ناهيك عن البطالة التي تفتك بالعديد من البيوت تاركة إياهم تحت رحمة حكومة برامجها الانتخابية تعج بوعود الرفاهية و الرخاء.

وطالب رواد نفس المواقع بالتدخل العاجل لتنظيم الأسعار “التي تعرف فوضى عارمة أثقلت كاهل المواطن” خصوصا و قلة التساقطات التي تعرفها هذه السنة منذرة بالجفاف.

كما عبر المشاركين في الوسم عن مخاوفهم من تزايد ارتفاع الأسعار في رمضان ومنه إلى انعدام القدرة في شراء المواد الأساسية أمام تجاهل “غير مبرر” من الحكومة لمطالب تمس القدرة الشرائية للمواطن بشكل مباشر.

مقالات مشابهة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.